16 03 2016 M000007نواكشوط,  16/03/2018  -  أشرف مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني، السيد الشيخ التراد ولد عبد المالك، صباح اليوم الجمعة في نواكشوط، على انطلاق الفعاليات المخلدة لليوم العربي لحقوق الإنسان الذي يصادف ال 16 مارس والمنظم هذه السنة تحت شعار: "حقوق الإنسان والتنمية المستدامةّ".

وتابع المشاركون في هذه التظاهرة التي جرت بمركز الإعلام والتحسيس والتوثيق التابع للمفوضية، محاضرتين أبرزت أولاهما المفاهيم العامة للنظام العربي لحقوق الإنسان، في حين ركزت الثانية على الترابط بين حقوق الإنسان والتنمية المستدامة.

وأوضح مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني، في كلمة خلال الحفل،أن مصادقة بلادنا على الميثاق العربي لحقوق الإنسان مثلت تـأكيدا على الانخراط الفعلي في المنظومة العربية لحقوق الإنسان من خلال المشاركة الفاعلة في مختلف المحافل العربية ذات الصلة بحقوق الإنسان.

وأشار إلى الدور المتميز الذي تلعبه موريتانيا في إطارها العربي من خلال استضافتها للقمة العربية السابعة والعشرين وترؤسها للقمة العربية الإفريقية المنعقدة في مالابو، وتصنيفها لخمس سنوات متتالية في المرتبة الأولى عربيا في مجال حرية الصحافة وثانيا فيما يخص إنشاء الآليات الوطنية للوقائية من التعذيب.

وقال مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني إن هذه المحطات البارزة تعكس الاهتمام الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، لتعزيز حقوق الإنسان وتفعيل العمل العربي المشترك في هذا المجال.

وطالب جميع الفاعلين الوطنيين المعنيين بالمساهمة الفاعلة والجادة في تخليد هذا اليوم، مشيرا إلى أهمية ذلك في إثراء وتنوع النقاش حول مختلف المواضيع ذات الصلة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان.

وجرت وقائع هذا الحفل بحضور رئيسة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، و المفوض المساعد لحقوق الإنسان والعمل الإنساني، و رئيس الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، و رئيسة الفريق البرلماني لحقوق الإنسان والحريات العامة، ومنسق مركز الإعلام والتحسيس والتوثيق، ورؤساء وممثلي بعض المنظمات الوطنية الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان.