images

نواكشوط,  19/04/2018  -  أعلنت اللجنة الوطنية المنظمة للدورة العادية الثانية والستين للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب المقرر تنظيمها في نواكشوط في الفترة ما بين 25 إبريل الجاري و 9 مايو المقبل ترحيب موريتانيا بالمشاركين في الدورة وعزمها الجاد لضمان نجاحها.

وجاء في بيان صادر اليوم عن اللجنة :"تستضيف العاصمة نواكشوط من 25 أبريل إلى 9 مايو 2018 أعمال

الدورة العادية الثانية والستين للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب المقرر انعقادها في الفترة ما بيت 25 إبريل الجاري و9 مايو المقبل.

تعقد اللجنة سنويا، وبوصفها الهيئة الرئيسية للاتحاد الإفريقي المكلفة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والشعوب في أفريقيا والمنشأة بموجب الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب، دورتين عاديتين تتخللهما جلسات عمومية وأخرى خاصة تتيح فرصة للتبادل التفاعلي حول وضعية حقوق الإنسان في أفريقيا.

وكما جرت العادة، سيسبق انطلاق أعمال الدورة الثانية والستين انعقاد منتدى المنظمات غير حكومية في الفترة من 21 إلى 23 أبريل 2018 وكذلك ملتقى المؤسسات الوطنية الأفريقية لحقوق الإنسان المقرر في 23 و 24 من أبريل 2018.

إن انعقاد الدورة الثانية والستين يأتي في سياق يتسم بالتزام بلادنا الملحوظ بالاندماج الإقليمي والتحسين المستمر للحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية على المستوى الوطني.

إن الجمهورية الإسلامية الموريتانية وفاء لتقاليدها في حسن الضيافة والانفتاح والتسامح، لترحب بالمشاركين في الدورة الثانية والستين للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب مؤكدة عزمها أن لا تدخر جهداً لضمان النجاح التام لهذا الحدث القاري الهام."