06 03 2019 S00007نواذيبو, 06/03/2019  احتضن فندق الجزيرة في مدينة نواذيبو صباح اليوم الأربعاء حفل انطلاق الأنشطة المخلدة لليوم الوطني لمحاربة الممارسات الاستعبادية تحت شعار"محاربة العمل القسري".   ويشارك في هذا اليوم - المنظم من طرف مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني و وزارة الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة بالتعاون مع مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان والمكتب الدولي للشغل- ممثلين عن النقابات العمالية وهيئات المجتمع المدني.

وسيتلقى المشاركون في هذا اليوم عروضا تتناول محتوى القانون ٢٠١٥/٠٣١ ، إضافة إلى تشكيل طاولة مستديرة للنقاش حول بروتوكول ٢٠١٤ المتعلق بالعمل القسري ودور مفتشيات الشغل للحد من ظاهرة عمالة الأطفال .

وأوضح المفوض المساعد لمفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، السيد الرسول ولد الخال، أن تخليد هذا اليوم الوطني الهام يعد تعبيرا صادقا عن الإرادة الصارمة للحكومة وعزمها على مواصلة الجهود الرامية للقضاء على مخلفات الاسترقاق وأشكاله المعاصرة تماشيا مع سياساتنا الوطنية في مجال ترقية وحماية حقوق الإنسان من جهة ووفاء لالتزاماتنا الدولية من جهة أخرى.

واستعرض جهود بلادنا في مجال القضاء على ظاهرة العمل القسري و التي نالت استحسان الشركاء والفاعلين المعنيين على المستويين المحلي والدولي، مبرزا أن هذه الجهود ما كانت لتتحقق لولا الإرادة الصادقة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الرامية إلى طي صفحة الماضي وفتح أخرى تتماشى وموريتانيا الجديدة التي يتمتع فيها المواطن بجميع الحقوق.

وكان العمدة المساعد لبلدية نواذيبو السيد أيده سيدي محمد ولد محمد صالح، قد أوضح في كلمة له أن تخليد هذا اليوم في مدينة نواذيبو يعبر عن الاهتمام الكبير الذي توليه السلطات العمومية وعلى رأسها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للمدينة، مستعرضا الجهود المبذولة للقضاء على مخلفات هذه الظاهرة .

وبدوره ثمن ممثل المكتب الدولي للشغل السيد جان ماري كاكابو، جهود موريتانيا في مجال حقوق الإنسان ومحاربة الممارسات الاسترقاقية، مؤكدا أن هذا اليوم سيساهم في تحسيس اكبر عدد ممكن من الفاعلين من نقابات وهيئات مجتمع مدني حول حقوق الإنسان وضمان الوقوف في وجه الممارسات المنافسة للقوانين والنظم الدولية في هذا المجال.

أما ممثل النقابات المهنية السيد با ، فقد أعرب عن أهمية هذا اليوم وما يصاحبه من ارتياح على مستوى النقابات والمجتمع المدني .

جرى الحفل بحضور الأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة السيد احمد ولد محمد محمود ولد الديه، ووالي داخلت انواذيبو السيد محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره، وحاكم مقاطعة انواذيبو، ونائب رئيس المجلس الجهوي وممثلي الهيئات الأمنية والعسكرية في الولاية.