08 09 2020 S 00023استقبل مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، السيد محمد الحسن ولد بوخريص، اليوم الثلاثاء بمكتبه في نواكشوط، السيد بيتر فام، المبعوث الخاص للولايات المتحدة الأمريكية إلى منطقة الساحل الذي يزور بلادنا حاليا. و قدم المفوض خلال اللقاء عرضا مفصلا حول الانجازات التي تحققت في مجال حماية وترقية حقوق الإنسان في موريتانيا بصفة عامة وفي مجال محاربة الاتجار بالبشر بشكل خاص.

واستعرض المفوض في هذا الإطار خطة العمل الوطنية لمحاربة الاتجار بالبشر التي هي قيد التنفيذ حاليا، مشيرا إلى تحديث الإطار القانوني المتعلق بهذه الخطة لتعزيز أدائه في محاربة هذه الجريمة.

وأشار المفوض إلى خطة عمل المفوضية المتعلقة بترقية أداء المجتمع المدني، مستعرضا في هذا الإطار مشروع القانون الناظم لعمل الجمعيات الذي يجري العمل حاليا لاعتماده.

وهنأ المسؤول الأمريكي في مداخلته خلال اللقاء موريتانيا على ترقية تصنيفها في مجال مكافحة الاتجار بالبشر الذي تضمنه تقرير وزارة الخارحية الامريكية في شهر يونيو الماضي، مشيدا بالتزامها بتحقيق انجازات في مجال حقوق الإنسان.

وشكر مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، على تعاطيها الإيجابي وشراكتها الجيدة مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في نواكشوط، متمنيا مواصلة هذه الشراكة المتميزة خدمة للعمل المشترك بين البلدين.

كما تطرق الحديث خلال اللقاء أيضا إلى الإطار التوافقي لمجموعة الدول الخمس في الساحل المتعلق بترقية حقوق الإنسان، وأهمية هذا الإطار في حماية حقوق الإنسان في دول المجموعة.

جرى اللقاء بحضور المفوض المساعد، السيد الرسول ولد الخال، وسفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى موريتانيا، سعادة السيد ما يكل دودمان، ومدير حقوق الإنسان، السيد سيدي محمد ولد شيخنا.